فاطمة.. أول موظفة رقمية في بنك بحريني

أخيراً رأت فتاة الذكاء الاصطناعي البحرينية فاطمة النور، لتكون من ضمن أوائل الفتيات العرب الآليات بتكنولوجيا الحمض النووي الوراثي الرقمي، حيث أعلن كل من بنك «أي.بي.سي» ومقره البحريني، وشركة «سول ماشينز» ومقرها نيوزيلندا تعمل في مجال العلوم والتكنولوجيا، الموظفة الرقمية «فاطمة» وهي إنسان افتراضي رقمي، قادر على التعامل بشكل مستقل، والتعلم بواسطة الذكاء الاصطناعي، والتي ستشكل جزءاً أساسياً من تجربة عملاء البنك المصرفية.

ويتجه البنك لأن يستخدم فاطمة في تجاربها مع العملاء، لكي تتعلم وتتطور خبرتها، وبحيث تستجيب لكل من العملاء بصفة فردية مستغلة تجاربها السابقة، دامجة الذكاء الاصطناعي مع الذكاء الاجتماعي البشري.

وستستخدم فاطمة عقلاً رقمياً معززاً بالذكاء الاصطناعي، لتتواصل شخصياً مع العملاء ضمن عملها في البنك، وستتعاون مع الفريق المسؤول عن البنك الرقمي الذي سيتم إطلاقه نهاية العام الحالي، لتوفير تجربة شخصية وفريدة لخدمة العملاء.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك (أي بي سي) صائل الوعري: «تمثل هذه الإضافة محطة مهمة جداً في مسيرة البنك، نحو تحقيق التزامه بريادة الابتكار الرقمي في القطاع المصرفي في المنطقة، بالتعاون مع الشركات الرائدة بهذا المجال، حيث ستسهم مبادراتنا الجديدة في نقل التجربة المصرفية لآفاق جديدة».

ويضيف: «تعد فاطمة أول إنسان افتراضي رقمي تطوره شركة (سول ماشينز) مستعينة بتكنولوجيا الحمض النووي الوراثي الرقمي الخاصة بها، والتي تتيح إنتاج واجهات رقمية فريدة وواقعية توفر سبلاً جديدة للتواصل والتعاون مع العملاء، وذلك من خلال اختيار صفات وسمات في تطوير إنسان رقمي مثالي للعمل في البنك».

 

كلمات دالة:
  • فاطمة النور،
  • الذكاء الاصطناعي،
  • فتاة الذكاء الاصطناعي ،
  • البحرين ،
  • الحمض النووي،
  • نيوزيلندا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات