ئاقسو.. الصحراء التي تحولت الى واحة خضراء‬

في ولاية ئاقسو والتي تعني باليوغورية عين المياه العذبة ويبدو انها السبب في تحويل تلك الصحراء الى واحة خضراء، فمجموعة من التجمعات السكنية والقرى حول عيون المياه العذبة في هذه الولاية أصبحت مدن ومحافظات يكسي جزء كبير منها الخضار.‬

‫ولاية ئاقسو تغطي ما مساحته ,130 الف كيلومتر مربع من مساحة اقليم شينجيانغ الصيني، و تتكون من ثماني محافظات ومدينة واحدة و88 قرية، ويبلغ عدد سكانها المقيمين 2.897 مليون نسمة، منهم 2.562 مليون نسمة مسجلين رسميا. وهؤلاء السكان ينتمون الى 36 مجموعة عرقية، وهي بذلك تشكل مجتمع متعدد القوميات والاعراق.‬

‫منطقة كوكيار في ولاية ئاقسو والتي تعني في اللغة الويغورية تعني الخندق الأخضر، وتقع على حافة صحراء تاكليمكان الكبرى وهي منطقة صحراوية تم تحويلها الى مزارع وغابات على مدار 30 عاما.‬

‫هذه المنطقة التي أصبحت واحة خضراء كانت تعاني فيما سبق من العواصف الرملية التي أثرت كثيرا على حياة السكان حيث كانت الصحراء تبعد مسافة ستة أمتار فقط، وجاءت الحكومة الصينية وبالتعاون مع الحكومة المحلية للولاية وأطلقت مشروع تشجير كوكيار في العام 1986 بمشاركة مختلف القوميات التي تقطن المدينة وامتد الى مناطق ومحافظات اخرى.

وحتى اغسطس من العام 2019 تم تنفيذ 3 مراحل من هذا المشروع الذي حول المنطقة الى واحة خضراء حقيقية من المزارع والغابات، حيث أصبحت محافظة ئانسو التابعة لولاية ئاقسو تعتمد على الزارعة خاصة زراعة الحبوب والفواكة بمختلف انواعها.‬

‫وبعد معركة طويلة مع الطبيعة القاسية وبفضل جهود الآلاف من السكان بمختلف قومياتهم وأعراقهم تحولت المنطقة الى غايات ومزارع حسنت من حياة سكان الولاية اقتصاديا واجتماعياً ولم تعد عرضة للعواصف الرملية.

كلمات دالة:
  • الصين،
  • ئاقسو،
  • صحراء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات