دبي وجهة تحلّق بزوارها إلى عالم من الخيال

قال موقع «el diariovasco»، إن ما تزخر به دبي من ناطحات السحاب، والجزر الاصطناعية على شكل نخيل، ومراكز التسوق الضخمة مع أحواض السمك أو منحدرات التزلج الداخلية، والمنتجعات الفاخرة على شاطئ البحر وتجارب لا مثيل لها من المغامرات المثيرة؛ يجعلها وجهة أشبه بالخيال العلمي ظهرت وسط الصحراء.

وأضاف الموقع الناطق باللغة الإسبانية في تقرير بعنوان «أشياء لا بد من معرفتها عن دبي»: سمع الجميع عن برج خليفة، أطول مبنى في العالم بطول 828 متراً يمتد نحو السماء. وفي الداخل يذهل مول دبي، المركز التجاري الضخم الأكثر إثارة على هذا الكوكب زائريه من خلال 1200 متجر وتصميم حصري، وحوض سمك عملاق يضم أكثر من 140 نوعاً مختلفاً وحلبة تزلج على الجليد بحجم أولمبي وأكبر دور السينما. وبمحاذاة ناطحة السحاب العملاقة، تقع نافورة دبي الراقصة الرائعة، التي تتهادى متراقصة كل نصف ساعة من خلال عرض مجاني هائل للأضواء على إيقاع الموسيقى بنفاثات مائية يزيد ارتفاعها على 150 متراً.

ومنذ يناير 2018، أحدث برواز دبي نقلة نوعية في أفق المدينة. حيث يحاكي هذا المعلم الهندسي العملاق، الواقع في حديقة زعبيل، إطار صورة، الأكبر في العالم لأنه لا يمكن أن يكون غير ذلك، مما يتيح للرائي الاستمتاع بإطلالة بانورامية لا تصدق على ارتفاع 150 متراً.

في أعلى نقطة من هذه الوجهة الجذابة، يمتد المشهد من مدينة ديرة القديمة والمياه المتلألئة في الخليج العربي، إلى الكثبان الرملية الشاسعة في الصحراء العربية وناطحات السحاب في مرسى دبي فائق الحداثة الذي يعج دائماً باليخوت، ويمكن للزائر أيضاً عبور جسر زجاجي شفاف يشكل ممراً طوله 93 متراً يربط بين البرجين العموديين، ينجم عنه إحساس بالمشي على الهواء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات