«هواوي»: على البشر أن يعدوا أنفسهم للعيش مع الروبوتات

استشرف التقرير السنوي لشركة «هواوي» حول واقع صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات عالمياً، عدداً من التوجهات التقنية التي سوف تحكم حياة الناس مستقبلاً، مبرزاً في هذا الصدد أنه يجب على البشر أن يعدوا أنفسهم للعيش مع الروبوتات وإنجاز أمور حياتها عبر هذا الخادم الجديد.

وقال التقرير إن التطورات في العلوم المادية، والذكاء الاصطناعي، والتقنيات الشبكية تحفّز على استخدام الروبوتات لقضاء أعمال منزلية وشخصية متنوعة. وتوقع التقرير أن يصل انتشار استخدام الروبوتات المنزلية على مستوى العالم إلى 14%.

وأضاف أن التوجه إلى الاعتماد على الروبوتات الذكية بدأ يُحدث تحولاً في كثير من الصناعات بالفعل، لكن من المتوقع أن تتولى الروبوتات مهامّ متكررة أخطر تتطلب مستوى عالياً من الدقة، فهي مورد ثمين يُعتمد عليه من أجل السلامة ووفرة الإنتاج. وتوقع التقرير أن يكون هناك 103 روبوتات مقابل كل 10000 موظف في القطاع الصناعي.

وحدد التقرير عدداً من التوجهات الكبرى التي ستعمل على صياغة أنماط حياتنا وعملنا بشكل مختلف، منها القدرات البصرية الفائقة، فمع الدمج بين تقنيات الجيل الخامس، والواقع الافتراضي والواقع المعزز، والتعلم بواسطة الآلة، وغيرها من التقنيات الناشئة الأخرى، سيتمكن الإنسان من رؤية ما وراء المسافات، والأشياء المحرّفة، والأسطح، والتاريخ، وهو ما سيفتح آفاقاً جديدة أمام المستخدمين على مستوى الأعمال التجارية والثقافة. وتوقع التقرير أن ترتفع نسبة الشركات التي تستخدم تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى 10%.

وأمد التقرير أنه سيكون بالإمكان الاستغناء عن البحث، فمع شروع الأدوات والأجهزة التي تعتمد على البيانات والمجهزة بأدوات الاستشعار في توقع احتياجاتنا، لن نكون في حاجة إلى البحث عن المعلومات، فالمعلومات هي التي ستسعى إلينا، فأبحاث المستقبل لن تقوم على الجهود البشرية، وسوف يتمكن الناس من بناء شبكاتهم الاجتماعية دون عناء، كما ستستفيد القطاعات الصناعية من أنظمة الصيانة التي لا تقوم على البحث. وتوقع التقرير أن يبلغ مستخدمو تطبيقات المساعدة الشخصية الذكية من أصحاب الهواتف الذكية 90%.

وأشار التقرير إلى أن أنظمة النقل الذكية ستعمل على الربط بين الأشخاص والسيارات والبنى التحتية، وبالتالي سينعدم الزحام، وتزداد سرعة الاستجابة للطوارئ، بالإضافة إلى ما سيثمر عنه ذلك من وظائف من شأنها أن تجعل حياتنا أكثر سلاسة. وتوقع التقرير أن تصل نسبة السيارات المجهزة بتقنية الاتصال الخلوي بين السيارة وما يحيطها من أشياء إلى 15%.

وتطرق التقرير إلى الذكاء الاصطناعي السحابي، وقال إنه سوف يؤدي إلى خفض التكاليف والتغلب على العوائق التي تحول دون إجراء التجارب العلمية، والابتكار، والإبداع الفني، ما يوفر كنزاً من القدرات الإبداعية للجميع دون استثناء. وتوقع التقرير أن تصل نسبة الشركات الكبرى التي تستخدم الذكاء الاصطناعي إلى 97%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات