منصة برج خليفة ضمن الأفضل والأعلى عالمياً

اختار موقع «وورلد أتلاس» منصة المراقبة في قمة برج خليفة ضمن قائمة أفضل وأعلى عشر منصات مراقبة في العالم، حيث جاءت في المرتبة الثالثة بعد برج شنغهاي وبينغ أن فاينانس سنتر في الصين.

وفي سياق تقريره، قال الموقع: «يُعد برج خليفة في دبي، أطول ناطحة سحاب في العالم، حيث يبلغ ارتفاعه 828 متراً. ويضم المبنى ثلاثة مراصد في الطوابق 124 و125 و148. وتقع منصة المراقبة في الطابق 124، المسماة«آت ذا توب» في الهواء الطلق وكانت أعلى منصة مراقبة خارجية في العالم عندما تم افتتاح البرج، ولكن منذ ذلك الحين تم تجاوزها بواسطة منصة مراقبة خارجية في برج كانتون.

وتم افتتاح منصة المراقبة (آت ذا توب سكاي) في الطابق 148 في عام 2014 باعتبارها أعلى منصة مراقبة في العالم، لكنها تحتل الآن المرتبة الثالثة على ارتفاع 555 متراً.

وبحسب التقرير فإن منصة المراقبة هي منصة عرض مرتفعة تقع على هيكل معماري طويل مثل ناطحة سحاب أو برج مراقبة. وغالباً ما تكون طوابق المراقبة، التي يمكن أن تكون مغلقة أو مفتوحة، مناطق جذب سياحي شهيرة توفر للزوار فرصة لتجربة مناظر خلابة وفريدة من نوعها.

وكانت معظم المراصد العالمية الأعلى حتى عام 2008 تقع في أمريكا الشمالية. ومع ذلك، يوجد الآن العديد من منصات المراقبة العالية في آسيا والشرق الأوسط. وضمت قائمة المنصات الخمس الأولى منصتي برج كانتون 4، وبرج لوت وورلد 5، فيما جاءت منصة أبراج البيت في مكة في المرتبة 6 ومركز شنغهاي المالي العالمي في المرتبة السابعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات