9 % نمو سوق الساعات الثمينة في الإمارات سنوياً

تحتل الإمارات مرتبة متقدمة ضمن أكبر دول العالم في استيراد الساعات الثمينة، كما تعد الأولى إقليمياً في هذا المجال، مدعومة بنمو السياحة وارتفاع القدرة الشرائية والرغبة في اقتناء المنتجات الفاخرة، وينمو سوق الساعات الثمينة في الإمارات سنوياً بنحو 9% حتى العام 2021 لتكون الإمارات الأولى من حيث النمو في هذا القطاع على مستوى المنطقة، وذلك وفقاً للتقارير السوقية، واستناداً إلى هذا النمو، تحاول دار الساعات السويسرية «برميجياني فلورييه» تعزيز مكانتها في سوق الدولة والمنطقة.

وأكدت الأبحاث والدراسات، ارتباط المرأة بالجمال عموماً وتعتبر المجوهرات والأكسسوارات والساعات الثمينة من أهم عوامل الجمال والأناقة لدى المرأة، وتشير التقارير إلى انجذاب المرأة نحو الساعات المميزة التي تمنحها إطلالة فريدة، والبعض يرى أن الساعات الثمينة تتحول مع الوقت إلى استثمار في قيمتها التي ترتفع مع الزمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات