1000 دولار لمن يستخدم هاتفاً قابلاً للطي

يبدو أن أجهزة الهواتف المحمولة القابلة للطي، التي كانت مستخدمة سابقاً، في طريقها لأن تصبح أكثر الأجهزة طلباً في الوقت الحاضر، فبدلاً من أن تكون قطعاً أثرية، بدأت الشركات التي تصنعها تتصدر عناوين الأخبار بعد عرضها المال على الناس الذين يستخدمون هذه الهواتف بدلاً من مثيلتها الذكية.

وللاحتفال بالذكرى السنوية الثلاثين لأول هاتف قابل للطي على الإطلاق، أعلنت شركة «فرونتيور كومينيكيشن»، التي تقدم خدمات الإنترنت والهاتف في ولاية يوتا الأمريكية، أنها مستعدة لدفع 1000 دولار لأي شخص مستعد للتخلي عن هاتفه الذكي الحديث والتحول لاستخدام هواتفها القابلة للطي لمدة أسبوع.

وسيتعين على الفائز المحظوظ تسجيل المدة التي يستغرقها في القيام بمهام بسيطة مثل إرسال الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني بواسطة هذه الأجهزة، التي عفا عليها الزمن، ومقدار النوم الذي يحصلون عليه مقابل عدم استخدام الهواتف الذكية، وما إذا كانت إنتاجيتهم تزداد خلال التجربة التي تستغرق أسبوعاً واحداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات