أزمة «بوينغ» تلغي آلاف الرحلات

أحاطت المخاوف التي تتعلق بالسلامة بعملاقة تصنيع الطائرات الأمريكية«بوينج»، ولا يزال إلغاء الآلاف من الرحلات الجوية مستمراً. وأعلنت شركة «ساوث ويست» الأمريكية للخطوط الجوية في 25 أبريل الماضي أنها ألغت أكثر من 10 آلاف رحلة خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام بسبب الطقس الشتوي، وعمليات الصيانة غير المجدولة وتوقيف طائرات بوينغ ماكس.

وكان هذا هو أعلى مستوى من إلغاء الرحلات الجوية لشركة الطيران منذ الربع الثالث من عام 2001.

وقال أوسكار مونوز الرئيس التنفيذي لشركة «يونايتد ايرلاينز» أثناء كشف النقاب عن مخطط طلاء جديد إن الشركة -التي تمتلك 14 طائرة بوينج ماكس مع انتظار تسلم المزيد من الطائرات من هذا الطراز في وقت لاحق من هذا العام- لم تقرر ما إذا كانت ستحتاج إلى إلغاء رحلاتها بعد يوليو. وقال: «نحن جميعا نخمن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات