الأمريكيون ينفقون بسخاء على ألعاب الفيديو

كشف تقرير أن أعمار الأمريكيين الذين يقبلون على ألعاب الفيديو يكون 33 عاماً في المتوسط ويفضلون اللعب على هواتفهم المحمولة وينفقون كثيراً على المحتوى بنسبة تزيد على 20% على العام السابق و85% عن 2015.

يأتي البحث السنوي الذي تجريه «جمعية برامج الترفيه» في الوقت الذي تفكر فيه مزيد من الأسر الأمريكية في كيفية فرض ضوابط على أطفالها الذين يحبون ألعاب الفيديو وتخصيص ميزانياتها الترفيهية في عصر البث على الإنترنت.

وأنفق الأمريكيون 43.4 مليار دولار في 2018 معظمها على المحتوى وليس الأجهزة أو لوازمها.

وقال ستانلي بيير لويس القائم بأعمال رئيس الجمعية والمدير التنفيذي لها: «تلمس الألعاب وتراً مهماً في الثقافة الأمريكية، وهذا ما يجعلها في طليعة وسائل الترفيه». وهناك 65% من البالغين في الولايات المتحدة أو أكثر من 164 مليون شخص يمارسون ألعاب الفيديو ويلعب 60% من عشاق ألعاب الفيديو على هواتفهم الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات