روسيا تعتمد قانون «السيادة على الإنترنت»

في محاولة منها لعزل نفسها عن الإنترنت العالمي وإنشاء شبكة مغلقة لا يمكن الوصول إليها إلا من داخل البلاد، وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانون «السيادة على الإنترنت»، والذى يعزز من سيطرة الحكومة على شبكة الإنترنت الروسية، حيث يقوم بمراقبة حركة مرور الإنترنت في روسيا وإبعادها عن الخوادم الأجنبية.

وبحسب موقع «فوربس»، يمنح القانون الجديد للوكالات الحكومية الضوء الأخضر لتطوير شبكة إنترنت روسية مستدامة، وآمنة، وتعمل بكامل طاقتها، وتعد هذه الخطوة جزءاً من خطة الكرملين لعزل استخدام الإنترنت، كوسيلة للدفاع ضد الحرب الإلكترونية الخارجية.

وبحسب هذا القانون، فإن الأنظمة التي تتبادل البيانات بين الشبكات المكونة لشبكة الإنترنت الروسية، يجب أن تشارك المزيد من المعلومات مع الجهات التنظيمية الحكومية، إضافة إلى إتاحة الفرصة للمنظمين لممارسة سيطرة مباشرة على ما يمكن للمواطنين الروس نشره ورؤيته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات