اختراق فتى لطائرة مسيرة يُبرز ضعف ضوابط إنترنت الأشياء

تمكّن فتى يبلغ من العمر 13 عاماً من اختراق طائرة مسيرة عن بُعد، خلال عرض خاص أقيم على هامش مؤتمر كاسبرسكي لاب السنوي الذي عُقد في مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا.

واستطاع روبن بول، الطالب في الصف السابع من اختراق طائرة مسيرة، الأمر الذي كشف عن فجوات هائلة في التدابير الأمنية لملايين الأدوات والأجهزة الذكية التي تُستخدم يومياً، وتشكل جزءاً من إنترنت الأشياء.

وأثبت روبن قدرته على فصل المستخدم عن طائرته المسيرة قبل السيطرة عليها بالكامل من خلال استغلال بروتوكولات اتصال غير آمنة تستخدمها الطائرة.وقال ماهر يموت، أحد كبار الباحثين الأمنيين في فريق البحث والتحليل العالمي لدى كاسبرسكي لاب، إن العديد من الشركات تتنافس على طرح منتجاتها المتصلة بالإنترنت في الأسواق وإيصالها إلى المستهلكين بسرعة «للتبكير في تحقيق الأرباح»، لكنه اعتبر بفعلها هذا «غض للنظر عن مزايا الأمن أو تجاهل لها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات