مطار دبي يُمتع المسافرين بحفلات موسيقية رائعة

حرص مطار دبي على إمتاع مسافريه بحفلات موسيقية رائعة تضفي إثارة من نوع خاص للرحلات على متن خطوطه الجوية بطعم ألحان على نغمات الثنائي هولافونيك، ضمن سلسلة حفلات موسيقية داخل مباني المطار تستضيف فنانين محليين وعالميين، وتجعل من مطار دبي الأول في مجال استضافة عروض «دي جيه» حية، وهو ما سلّط عليه الضوء موقع «أنريزيرفد» المتخصص في قطاع السفر.

وتتيح خطوة موسيقى دبي، التي أطلقت بالشراكة مع الفنانين العالميين صاحبي الرؤية المستقبلية في عالم الموسيقى أولي وود وغريغ ستاينر بأن تشارك المدينة عشقها للموسيقى مع ما يقارب 250 ألف مسافر يومياً.

وأوضح وود في تعليق له على الخطوة بالقول: «انطلاقاً من نغمات الشاطئ المريحة وصولاً للأغاني الصيفية التي تبث السعادة في النفوس، تمتلك الموسيقى تأثيراً هائلاً على مزاج الناس لا سيما في أوقات السفر. وترى الناس اليوم بمعدل واحد على خمسة يسيرون في أرجاء المطار والسماعات على آذانهم تطربهم بموسيقى تريح الأعصاب أو تحفّز وتلهم وتوقظ شرارات السعادة. تلك هي المشاعر التي تنتاب المرء خلال السفر، وإن الشراكة مع المطار من هذا المنطلق تصب في هذا الاتجاه».

وأشار ماثيو هوروبين، مدير العلامة التجارية في مطار دبي إلى وجود عروض حية تقدمّها باقة من الفنانين الرائعين من حول العالم، مؤكداً أنها ستستوقف حتماً المسافرين لاختطاف بضع لحظات من السعادة وحفرها في الذاكرة ومشاركتها مع الأهل والأصدقاء ممهورة بنوع اللحظات الساحرة التي يدأب المطار على تقديمه للمسافرين على متن خطوطه.

تجدر الإشارة إلى أن مطار دبي يوفر على مدار العام العديد من التجارب الترفيهية الاستثنائية التي تستهدف توفير أجمل تجربة سفر للمسافرين أو القادمين إلى إمارة دبي، وتتمثل في إضافة خيارات واسعة ومتنوعة من المطاعم الممتدة من المطبخ الشرقي وحتى جميع أنحاء العالم، والتجارب التفاعلية التي تحتفي بالتنوع وتستعرض الثقافة المحلية في مجالات متنوعة بين الموسيقى والفن والموضة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات