مجموعة إجرامية تستغل ثغرة أمنية في «ويندوز»

اكتشفت تقنيات «كاسبرسكي لاب» ثغرة أمنية في نظام «ويندوز» كان جرى استغلالها من مجموعة إجرامية مجهولة في محاولة للسيطرة على جهاز استهدفت نواة نظامه بهجوم عبر منفذ خلفي شُيِّد من أحد عناصر نظام التشغيل.

وتُعدّ المنافذ الخلفية نوعاً خطراً من البرمجيات الخبيثة لأنها تسمح لجهات التهديد بالتحكم في الأجهزة المصابة بطريقة مستترة، وعادة ما يكون اكتساب طرف خارجي لامتيازات نفاذ أعلى أمراً يصعب إخفاؤه عن الحلول الأمنية إلّا أن المنفذ الخلفي يستغل ثغرة مجهولة لشنّ الهجمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات