رغم «الطلاق الأغلى».. بيزوس لا يزال الرجل الأغنى فى العالم

كشف تقرير حديث من موقع «بيزنس إنسايدر» البريطاني أن الطلاق الأغلى في العالم الذي أعلن عنه مؤخراً بين جيف وماكينزى بيزوس لم يؤثر في مكانة مؤسس شركة «أمازون» جيف بيزوس كأغنى رجل في العالم.

وكان الزوجان قد أصدرا بيانات منفصلة الأسبوع الماضي أعلنا فيها أنهما أنهيا عملية حل زواجهما الذي استمر 25 عاماً، وكجزء من اتفاقية الطلاق قالت ماكينزي بيزوس إنها ستمنح جيف بيزوس 75% من أسهم أمازون التي يملكانها، وكذلك جميع مصالحها في صحيفة «واشنطن بوست».

ووفقا للتقارير، فإن حصة ماكينزى بيزوس البالغة 25% في «أمازون» كافية لتصبح واحدة من أغنى النساء في العالم، وتبلغ ثروتها الصافية حوالي 35.7 مليار دولار بسعر سهم أمازون الحالى.

ومع ذلك فإن قائمة المليارديرات ليست مكاناً جديداً لزوجها السابق، جيف بيزوس، إذ حصل مؤسس «أمازون» والمدير التنفيذي على لقب أغنى شخص منذ تجاوزه بيل غيتس في أكتوبر 2017، وظل بيزوس يبني ثروته بثبات منذ ذلك الحين، وبلغ صافي ثروته وفقا لمليارديرات فوربس 131 مليار دولار.

ولكن مع تسوية الطلاق ستمنحه حصته البالغة 75% ما يقرب من 59.1 مليون سهم في أمازون، وبناءً على أسعار السوق الحالية تبلغ حصة بيزوس بعد الطلاق حوالي 107.4 مليارات دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات