2000

ذكرت تقارير إعلامية أن شركة «فودافون نيوزيلندا»، عرضت على أكثر من 2000 من موظفيها الخروج الاختياري من الشركة، في إطار خطة إعادة هيكلة قبل الطرح المتوقع لأسهم الشركة في البورصة.

وقالت متحدثة باسم «فودافون» في تصريحات لوسائل إعلام نيوزيلندية: إن الشركة تضم حوالي 2800 موظف في مختلف أنحاء نيوزيلندا، وعرضت على نحو 2200 منهم في الشهر الماضي فكرة الخروج الاختياري من العمل لديها.

واستثنت الشركة موظفي المكاتب الأمامية في مراكز الاتصالات ومتاجر التجزئة التابعة، والذين يتعاملون مباشرة مع العملاء في نيوزيلندا من خطة التقاعد الاختياري.

يذكر أن «فودافون نيوزيلندا» تعمل في البلاد منذ 1998 وتخدم حالياً حوالي 2.4 مليون مشترك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات