رحلة «الاتحاد» بطاقمها النسائي تحتفي بيوم المرأة العالمي

تحتفي الاتحاد للطيران، بيوم المرأة العالمي بإطلاق رحلة يشغّلها طاقم متكامل من النساء مسلّطة الضوء على الدور الحيوي الذي تلعبه المرأة في مجالات العمل الفنية أم التشغيلية أم القيادية.

وقدمت30 موظفة أفضل ما لديهن من خبرة ومهارة لتسيير أول رحلة للاتحاد للطيران بطاقم متكامل من النساء.

وانطلقت الرحلة رقم EY17 أمس من مطار أبوظبي إلى مطار هيثرو وقادت الطائرة الإيرباص A380، الكابتن صوفي بلانكارد، فرنسية الجنسية إلى جانب زميلتها الكابتن فايلا ستيفنسن، الإيرلندية، ومساعد طيار أول، بيري سوزانا ليسه، الفنلندية وليزبيث بولدوين البلجيكية وعمل فريق قمرة القيادة يدًا بيد مع طاقم ضيافة ضم 19 مضيفة من 13 جنسية على رحلة نقلت 698 ضيفاً.

وقالت أمينة طاهر، نائب الرئيس لشؤون الاتحاد للطيران: نفخر بوجود آلاف السيدات القويات والطموحات والموهوبات، العاملات في المجموعة في القطاعات منها العمليات التشغيلية.

مختلف الأدوار

وجمعت الرحلة مختلف الأدوار بدءاً من قائدة الطائرة وطاقم الضيافة مروراً بالمهندسات،والفنيات ومديرة السلامة الفنية.

وفي مطار أبوظبي طالع المسافرون في رحلة عبورهم إلى العاصمة عملاً فنياً يضم صور 4 فتيات ملهمات من الاتحاد للطيران حيث تقوم فاطمة الخروسي رئيسة قسم عمليات مبنى المسافرين بالعمل على ضمان سير عمل الشركة في بيئة المطار المزدحمة بسلاسة وأمان.

وتعد فلافيا لوتشيليو، مساعد طيار أول على طائرات الاتحاد للطيران الإيرباص A320، واحدة من بين 78 من الطيارين الإناث فيما تتولى كارمن باراتشيف، مديرة مناوبة في مركز عمليات الشبكة التابع للناقة الإشراف على حركة الطائرات والطواقم أما سارة الهاشمي، مهندسة فنية متدربة مع الاتحاد للطيران الهندسية واحدة من بين 70 مواطنة إماراتية يشاركن في البرنامج المكثّف للتدريب الهندسي . أبوظبي- البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات