طيران الإمارات توقّع اتفاقية لمساعدة أطفال العالم

عقدت «مؤسسة طيران الإمارات الخيرية» وشركة «الإمارات العربية المتحدة للصرافة»، شراكة استراتيجية للتعاون وتعزيز ودعم جهود الطرفين الخاصة بمساعدة الأطفال المحتاجين حول العالم.

إذ ستقوم «شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة» بتقديم كافة إمكانياتها وخبراتها المتوفرة، لمساعدة «مؤسسة طيران الإمارات الخيرية» في جمع التبرعات التي يقدمها الركاب على رحلات طيران الإمارات بعملات مختلفة، وتحويلها لتصبح جميعها بالدرهم.

وسيساعد ذلك «مؤسسة طيران الإمارات للأعمال الإنسانية» في جمع وإدارة التبرعات النقدية التي تستلمها من الركاب، الأمر الذي سيسهل عمليات التصرف بها واستخدامها لتنفيذ مشاريع وبرامج تنموية تقوم بها المؤسسة من أجل توفير فرص حياة أفضل للأطفال المحتاجين.

وتم توقيع اتفاقية التعاون في المقر الرئيس لمجموعة الإمارات في دبي، حيث وقعها كل من السير تيم كلارك رئيس طيران الإمارات ورئيس مجلس إدارة «مؤسسة طيران الإمارات الخيرية»، وبروموث مانغات الرئيس التنفيذي لشركة «فينابلر القابضة» والرئيس التنفيذي لمجموعة «الإمارات العربية المتحدة للصرافة»، وذلك بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة المؤسسة الخيرية وأبرز المسؤولين في شركة الصرافة.

وقال السير تيم كلارك: «كمؤسسة غير ربحية نرحب بأي شكل من أشكال التعاون مع الشركات الخاصة، ويسعدنا التعاون مع شركة رائدة طالما قامت بأدوار مهمة في تحسين حياة الناس والمجتمعات مثل شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة.

كما ستوفر الفرصة أمام فريقنا ليركز كافة جهوده وموارده على تنفيذ الخطط لتحقيق هدفنا الأساسي ألا وهو تحسين حياة الأطفال المحتاجين. لذلك نثمن هذا التعاون الذي يعكس التزام شركة الإمارات العربية المتحدة للصرافة بدورها الإنساني والاجتماعي، ونتطلع لتنفيذ بنوده وجني ثماره».

وقال بروموث مانغات: «نفخر بهذه الشراكة مع مؤسسة الإمارات الخيرية التي تساهم برامجها ونشاطاتها في تغيير حياة عدد كبير من الأطفال الذين يعيشون في المجتمعات الأقل حظاً، ونحن كشركة ذات مسؤولية اجتماعية ووطنية نؤمن بدورنا في مساعدة المجتمعات التي ساهمت في تنمية وتطوير أعمالنا عبر السنين، ونتطلع بكل تفاؤل للعمل مع المؤسسة لمساعدة هؤلاء الأطفال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات