الإنفاق السياحي الصيني الأعلى في العالم

أفادت دراسة حديثة بأن الإنفاق الصيني على السياحة هو الأعلى في العالم، بل ويعادل إنفاق السائحين الأمريكيين والألمان معاً.

وقدرت الدراسة الصادرة عن تي ان تربو للبيانات السياحية، الإنفاق العالمي على السياحة بنحو 1.5 مليار دولار، حيث إن الرحلات الجوية الرخيصة والتقدم الاقتصادي في الدول أدى إلى توسيع آفاق السياحة أمام العديد من الناس. وتعد السياحة من الصناعات المهمة لجميع دول العالم تقريباً.

وكشفت الدراسة عن أن إنفاق السائحين الصينيين في العالم يصل إلى أكثر قليل من ربع تريليون دولار، وهو يفوق إنفاق السائحين الأمريكيين والألمان معاً.

واحتلت الولايات المتحدة المركز الثاني عالمياً من حيث أعداد السائحين، وبلغ إنفاق السائح الأميركي 135 مليار دولار، وارتفع عدد السائحين بنسبة 9%. وكشفت الدراسة عن أن 42% فقط من الأمريكيين يملكون جواز سفر، ولذلك تعتبر تلك الأرقام مرتفعة.

واحتلت ألمانيا المركز الأول من حيث الإنفاق السياحي بين الدول الأوروبية، حيث بلغ إنفاق السائح الألماني 90 مليار دولار، أو ما يعادل أكثر من ألف دولار لكل من سكان ألمانيا سنوياً. ولا تزال بريطانيا تحتل مكانة مرموقة أوروبياً، حيث جاءت في المركز الرابع، بإنفاق بلغ 71 مليار دولار.

وعن اتجاهات السفر، كشفت الدراسة عن أن غالبية السائحين الأمريكيين، أو 35.1 مليوناً يعبرون حدود المكسيك سنوياً، وأن 14.3 مليوناً فقط يعبرون الحدود الكندية، ويغادر 5 ملايين أميركي فقط القارة إلى بريطانيا أو فرنسا.

أما البريطانيون فغالباً ما يبحثون عن الشمس الساطعة حيث يتجه 15.9 مليوناً منهم إلى إسبانيا و8.8 ملايين إلى فرنسا.

والسائحون الكنديون يتجهون إلى الولايات المتحدة أو بريطانيا أو كوبا أو ألمانيا.

وأثبتت الدراسة أن أكثر الدول إنفاقاً في السياحة هي الصين والولايات المتحدة وألمانيا. وأنفق الصينيون أكثر من 250 مليار دولار في العام الماضي خارج بلادهم. وأنفق الأميركيون 135 مليار دولار بعد ارتفاع أعداد السائحين بنسبة 9%، بينما أقل من نصف الأمريكيين يحملون جواز سفر.

وانفق الألمان 90 مليار دولار في العام الماضي، وحلت ألمانيا في المركز الأول أوروبياً من حيث الإنفاق السياحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات