استطلاع « البيان الاقتصادي»: الرقابة تقلّص التخوّف من التسوّق الإلكتروني

أكد أغلبية المستهلكين عدم إقبالهم على شراء احتياجاتهم المعيشية عن طريق التسوق الإلكتروني بسبب حداثة هذا النوع من التسوق، فضلاً عن اعتقادهم بأنه تسوق غير آمن.

وأيّد 37% من عينة الاستطلاع الأسبوعي لـ«البيان» شراء احتياجاتهم من السلع إلكترونياً، مؤكدين أنه تسوق آمن، بينما رفض 63% اعتباره تسوقاً آمناً.

وعلى موقع البيان الاقتصادي على «تويتر» أيّد 32% من عينة الاستطلاع التسوق الإلكتروني، بينما قال 68% بأنهم لا يشترون احتياجاتهم عبر التسوق الإلكتروني وأنه غير آمن، وعلى المنوال نفسه أكد 28% من عينة الاستطلاع على موقع البيان الاقتصادي على الفيس بوك الشراء عبر التسوق الإلكتروني، بينما رفض 72% ذلك.

وأكد مسؤولو وخبراء في قطاع تجارة التجزئة لـ«البيان الاقتصادي» أن تراجع التأييد للتسوق الإلكتروني يرجع إلى أن غالبية المستهلكين ليس لهم دراية كافية بعد بالإجراءات التنظيمية المشددة التي وضعتها وزارة الاقتصاد لحماية حقوق المستهلكين الذين يتسوقون إلكترونياً.

وأكد الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، أن الوزارة وضعت نظاماً صارماً، ينظم إجراءات التسوق وشراء السلع عبر الإنترنت، ومن خلال المواقع الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، لمنع البيع الإلكتروني للسلع المقلدة والمغشوشة والرديئة، مشيراً إلى أنه يتم حالياً بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات إغلاق المواقع التي تبيع أية سلع مقلدة أو مغشوشة.

ولفت إلى أن الوزارة نجحت في الحد من عمليات غش المستهلكين عبر التسوق الإلكتروني، مشيراً إلى أن الوضع الرقابي للوزارة وهيئة تنظيم الاتصالات تحسن بشكل كبير.

وأوضح الدكتور هاشم النعيمي أن التسوق الإلكتروني يشهد تطوراً متزايداً ونمواً كبيراً، في الوقت الذي تدعم فيه الخدمات المصرفية المتنوعة والعديدة المطروحة من جانب البنوك العاملة داخل الدولة عمليات التسوق الإلكتروني.

وطالب النعيمي المستهلكين بضرورة البحث عن جميع التفاصيل الدقيقة الخاصة بالموقع الإلكتروني قبل التعامل معه لتعزيز صدقيته، مثل معرفة اسم الدولة والمدينة الموجود فيها، فضلاً عن معرفة رقم الهاتف حتى لا يقع المستهلك ضحية لمواقع وهمية ويفشل في الحصول على حقوقه.

وأكد إبراهيم عبد الله البحر خبير قطاع تجارة التجزئة، أن التسوق الإلكتروني سيحتل مكانته القوية خلال سنوات مقبلة، مشيراً إلى أن منافذ بيع كثيرة تشجع المستهلكين حالياً على التسوق الإلكتروني عبر خصومات جيدة، إضافة إلى خدمة التوصيل المجاني للسلع، وبلا شك فإننا ما زلنا في بداية تجربة التسوق الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات