تجارة أبوظبي الخارجية تتجاوز التباطؤ العالمي

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

شهدت حركة التجارة الخارجية لأبوظبي العام الماضي، انتعاشاً قوياً، رسخ النمو الإيجابي لاقتصاد الإمارة.

وشهدت التجارة الخارجية لأبوظبي، بنهاية الربع الثالث من 2018، على صعيد الصادرات غير النفطية، والواردات، والمعاد تصديره، نسب نمو إيجابية، رغم التباطؤ الذي شهدته حركة التجارة العالمية، ما يؤكد وجود طلب قوى في الإمارات، ويبشر بتواصل النمو بوتيرة جيدة.

كما وطّدت أبوظبي علاقاتها التجارية مع أكثر من 65 دولة من الشركاء التجاريين حول العالم.

 

إجمالي التجارة غير النفطية

الربع الثالث 2017 35.6 مليار درهم

الربع الثالث 2018 42.2 مليار درهم

الزيادة 18.5 %

الصادرات غير النفطية

الربع الثالث 2017، 5 مليارات درهم

الربع الثالث 2018، 7.3 مليارات درهم

الزيادة 46 %

الواردات

الربع الثالث 2017، 26.2 مليار درهم

الربع الثالث 2018، 28.8 مليار درهم

الزيادة 9.9 %

المعاد تصديره

الربع الثالث 2017، 4.5 مليارات درهم

الربع الثالث 2018، 6.1 مليارات درهم

الزيادة 35.5 %

3.3 مليارات درهم

في الربع الثالث 2018، تضع السعودية على قائمة أكبر شركاء أبوظبي التجاريين في الصادرات غير النفطية

2.5 مليار درهم

تتصدر بها الكويت أكبر الشركاء التجاريين على مستوى المعاد تصديرها في الربع الثالث 2018

11.3 مليار درهم

تضع الولايات المتحدة في مقدم الشركاء للربع الثالث من العام الماضي على مستوى الواردات

 

المصدر: إحصاءات مركز الإحصاء في أبوظبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات