إقبال على الذهب عالي النقاوة في الفضاء الرقمي الخليجي

أشارت البيانات حول توجهات البحث عبر الإنترنت الصادرة عن SEMrush، المنصة المتخصصة عالمياً في خدمات التسويق الرقمي أن الطلب على الذهب عالي النقاوة شهد ارتفاعاً ملموساً في أنحاء دول مجلس التعاون على مدى الأشهر التسعة الماضية.

وتُظهر البيانات صعوداً ملحوظاً في عمليات البحث عن الذهب من عيار 24 قيراطاً في السعودية والإمارات والكويت منذ أبريل 2018، كما واصل هذا التوجه الارتفاع في مختلف دول مجلس التعاون منذ تسجيل قفزة بين يوليو وأغسطس 2018.

وبلغ متوسط عمليات البحث عبر الإنترنت عن الذهب من عيار 24 قيراطاً أكثر من 1200 عملية بحث شهرياً، علماً بأن معدلات البحث هذه هي الأعلى قياساً بأي وقت مضى خلال السنوات الثلاث الماضية.

وبالمقابل بقيت معدلات البحث عن الذهب الأقل نقاوة مستقرة على مدى الأشهر الـ 36 الماضية، لتسجل أرقاماً أدنى بكثير من تلك التي سجلتها عمليات البحث عن الذهب الأكثر نقاوة؛ حيث سجلت عمليات البحث عن الذهب من عيار 22 قيراطاً نحو 800 عملية شهرياً في المتوسط خلال ديسمبر 2018، يليه الذهب من عيار 18 قيراطاً بـ400 عملية بحث، وأخيراً الذهب من عياري 14 و9 قراريط بأقل من 100 عملية وسطياً.

وقال آدم زيدان، مدير الاتصالات المؤسسية لدى منصة SEMrush في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «من شأن أدوات التسويق الرقمي، مثل رصد توجهات البحث، أن تساعد مسوقي المجوهرات على استشراف المتغيرات المستقبلية في العرض والطلب، والحصول على بيانات رقمية أكثر تفصيلاً حول التقلبات في إنفاق العملاء، وذلك بهدف تكوين صورة أوضح لدعم جهود التسويق المباشر في دول التعاون».

ويبلغ متوسط البحث الشهري عن الذهب الأصفر في الخليج حالياً 30 ألف عملية بحث، يليه البلاتين بـ 10 آلاف عملية، والذهب الأبيض بألف عملية.

وبحسب تقارير صادرة عن قطاع الذهب الخليجي، تأتي معظم كميات الذهب (90%) المشتراة في الخليج على شكل مجوهرات، كما يشير (مرصد التعقيد الاقتصادي) إلى أن الإمارات تعتبر من أهم مصدّري ومستوردي الذهب في العالم، إذ تبلغ قيمة صادراتها ووارداتها من المعدن الثمين حوالي 30 مليار دولار سنوياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات