بالفيديو.. 10 أسباب لتميز فنلندا في قطاع الرعاية الصحية!

فنلندا ليست طبيعة خلابة فقط، بل تعد أيضاً وجهة رائدة للسياحة العلاجية.

تشتهر الدولة الشمال إسكندنافية بامتلاكها نظام رعاية صحي متطور يجعلها في مقدمة الوجهات للسياحية العلاجية.

وأدى انهيار نوكيا الفنلندية إلى خسارة عدد كبير من الموظفين في القطاع التكنولوجي لوظائفهم وتأثر اقتصاد فنلندا. وفي الوقت نفسه، توجه عدد من المهندسين والخبراء في مجال التقنية لإنشاء مشروعات ناشئة توفر حلول تقنية في القطاع الصحي وهو بدوره ما ساعد في انتعاش وتطور قطاع الرعاية الصحية في فنلندا.

تتمتع هلسنكي بنظام بيئي يشجع على الابتكار وريادة الأعمال في القطاع الصحي فهي تحتضن عدداً من المراكز الرقمية والحاضنات في العاصمة هلسنكي. إضافة إلى ذلك، فإن موقع هلسنكي الحيوي وكثرة الجامعات فيها وتواجد الباحثين ومجتمع الشركات الناشئة الرائع يشجع على اختيار هلسنكي منطقة لإطلاق الأعمال إضافة إلى الدعم الذي توفره الحكومة والبلديات ويعطيها ميزة تنافسية.

وتستند قوة عاصمتها هلسنكي في مجال الخدمات الصحية إلى استخدامها للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلى والبيانات الضخمة لتقديم علاج تخصصي يلبي حاجة كل مريض. كما أنها قطعت فنلندا أشواطاً كبيرة في تسخير مخرجات الثورة الرقمية وأهمها الذكاء الاصطناعي في التنبؤ بوقوع الأمراض.

اقرأ أيضاً:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات