بكين تكبح الضباب الدخاني في 2018

قالت السلطات البيئية في الصين إن العاصمة بكين وإقليم خبي الصناعي المحيط بها حققا خفضاً في الانبعاثات التي تتسبب في الضباب الدخاني 12% على الأقل العام الماضي.يأتي ذلك بعد حملة استمرت فترة طويلة على المنشآت التي تتسبب في تلوث الهواء وحملات لتقليل استخدام الفحم في المنازل.

وتصدرت منطقتا بكين وخبي جبهة الحرب على التلوث التي بدأتها الصين في 2014 لتهدئة الاستياء العام من تلوث الهواء في سماء الصين وتلوث أنهارها وتربتها بعد أكثر من ثلاثة عقود من النمو الاقتصادي المطرد.

لكن خبراء في مجال حماية البيئة عبروا عن قلقهم من أن يجبر تباطؤ النمو في الصين السلطات المحلية على التساهل مع مسببي التلوث هذا العام فيما ارتفعت قراءات نسبة التلوث في مدن صناعية كبرى 14% في نوفمبر.

وقالت السلطات المحلية في بكين عبر موقعها على الإنترنت إن انبعاثات الجسيمات الدقيقة الخطرة التي تُستنشق مع الهواء، وتعرف باسم بي.إم 2.5، انخفضت 12% إلى 51 ميكروغراماً في المتر المكعب على مدى 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات