صناديق استثمار تشتري بقايا "تيتانيك" بـ 19.5 مليون دولار

 تعتزم إحدى الشركات التي تمتلك 5500 قطعة من بقايا سفينة الركاب الفارهة الغارقة "تيتانيك" بيع هذه البقايا إلى مجموعة من صناديق التحوط الاستثماري مقابل 19.5 مليون دولار، بعد إلغاء مزاد لبيع هذه القطع.

وبحسب الأوراق التي تم تقديمها إلى المحكمة، فإن العرض الوحيد لشراء هذه البقايا تقدمت به مجموعة من صناديق الاستثمار بقيادة "داوبنج باو" الرئيس التنفيذي لشركة "بريمير إكسهبيشن" التي تمتلك المجموعة. وكانت الشركة قد حصلت على هذه البقايا من الناجين أو تم إخراجها من حطام السفينة التي غرقت في المحيط الأطلسي العام 1912. ويعد "باو" أكبر مساهم في الشركة.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن إحدى الوحدات التابعة لشركة "بريمير" الموجودة في مدينة أتلانتا الأميركية، طلبت الحماية من الإفلاس العام 2016 للتعامل مع أزمة السيولة النقدية التي تواجهها. وقد اقترحت الشركة طرح المجموعة التي تضم مجوهرات وملابس وتماثيل، للبيع.

كانت مجموعة متاحف مقرها في بريطانيا، بما في ذلك متحف تيتانيك الموجود في مدينة بلفاست، تدرس تقديم عرض بقيمة 21.5 مليون دولار لشراء المجموعة، لكنها لم تتقدم بأي عرض رسمي. وكانت هذه السفينة الاسطورية قد تم بناؤها في أحواض بناء السفن في مدينة بلفاست.

ومن المنتظر أن يحسم قاضي التفليسة الأميركي "بول جلين" في ولاية فلوريدا الأميركية مصير عرض صناديق الاستثمار يوم 18 أكتوبر الحالي. كما ستحتاج الصفقة إلى موافقة القاضي الاتحادي المسؤول عن مراقبة أنشطة استخراج حطام السفينة.

وكان القاضي الموجود في ولاية فيرجينيا قد وضع مجموعة قيود ستجعل من الصعب بيع هذه البقايا بالقطاعي.

تعليقات

تعليقات