EMTC

الهواتف الذكية بين التحسينات الجزئية والابتكارات الحقيقية

اتخذ تطوير الهواتف الذكية خلال العقد الماضي منحى مثيراً للاهتمام، منتقلاً من الخطوات الجبارة في البدايات إلى مجرد تحسينات جزئية في الفترات الأخيرة.

وهكذا، فإن الهواتف التي تم إطلاقها أخيراً تتميز بشاشات أكبر قليلاً، وأقلام بلوتوث، والتي لا يمكن وصفها بالابتكارات إذا ما أخذنا بعين الاعتبار التطور الذي تحققه التكنولوجيا، وخاصة في ميدان الذكاء الاصطناعي.

لكن هناك بعض الشركات نجحت في قطع الرحلة من الهواتف الذكية إلى الهواتف فائقة الذكاء، لتتميز من خلال تقديم ابتكار تكنولوجي يستند إلى الذكاء الاصطناعي، فيما تكتفي الشركات الأخرى المصنعة للهواتف الذكية بإضافة مزايا جزئية تعتمد على الذكاء الاصطناعي إلى هواتفها من خلال التحسينات والبرامج المتاحة للتحميل.

جاء هذا التميز بفضل تركيز بعض الشركات مثل هواوي على الأبحاث والابتكار، وذلك وفقاً للائحة الأوروبية لتقييم الاستثمارات في مجال الأبحاث والتطوير الصناعي لعام 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات