أوروبا تحقق في انبعاثات السيارات الألمانية

تجري المفوضية الأوروبية تحقيقات مع شركات «بي إم دبليو» و«دايلمر» و«فولكسفاغن» الألمانية لصناعة السيارات للاشتباه في تواطئها، وتعمد التباطؤ في تطوير وطرح تقنيات صديقة للبيئة.

وقالت مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي، مارجريت فيستاجر: «إذا ثبت هذا الأمر، فإن التواطؤ ربما يكون حرم المستهلكين من فرصة شراء سيارات أقل تلويثاً للهواء، وذلك رغم أن التكنولوجيا متاحة للشركات».

وذكرت المفوضية في بيان أن التحقيق يركز على معلومات تشير إلى أن شركات «بي إم دبليو» و«دايلمر» و«فولكسفاغن» و«أودي» و«بورشه» عقدت اجتماعات لمناقشة استخدام وتطوير التكنولوجيا للحد من انبعاثات السيارات.

ويهدف التحقيق إلى تقييم ما إذا كانت الشركات تواطأت من أجل فرض قيود على تطوير وطرح نظامين للحد من انبعاثات أكسيد النيتروجين من السيارات التي تعمل بالديزل، بالإضافة إلى جسيمات دقيقة ضارة تطلقها السيارات التي تعمل بمحركات البنزين.

تعليقات

تعليقات