حوادث اختراق البيانات تتسبب في إنهاء خدمات موظفين

أفاد تقرير لشركة «كاسبرسكي لاب» بأن الأضرار الناجمة عن وقوع حوادث الاختراق الأمني للبيانات لا تقتصر فقط على الموارد المالية للشركات المخترَقة وسمعتها وخصوصية عملائها، وإنما تمتدّ لتطال وظائف العاملين في تلك الشركات. وأظهر التقرير أن حوادث اختراق البيانات في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا أدّت العام الماضي في 25% من الحالات إلى فقدان عاملين في تلك الشركات وظائفهم.

ووجد التقرير المعنون «المخاطر والمكافآت في حماية البيانات الشخصية بين ازدهار البيانات ودمارها»، أن حوادث اختراق البيانات في إحدى الشركات قد تُحدث تغييراً في حيوات كل من عملائها وموظفيها.

تعليقات

تعليقات