وزارة الاتصالات السعودية تنشر الابتسامة بين الموظفين

بدأت وزارة الاتصالات السعودية أمس تنفيذ استراتيجية جديدة تستهدف إسعاد موظفيها، بالإعلان عن تعيين موظف جديد تحت مسمى «اختصاصي سعادة الموظفين» كأول جهة حكومية تبادر إلى تطبيق مفهوم السعادة المؤسسية.

وقالت وزارة الاتصالات في بيان إنها تسعى من هذا الإجراء إلى خلق بيئة عمل محفزة وذات إنتاجية عالية، حرصاً منها على راحة الموظفين، وبناء أسس الاستمتاع بالعمل عبر تطوير منظومة الموارد البشرية.

ويتولى هذا الاختصاصي أيضاً المساهمة مع فريق التواصل في نشر الابتسامة الصادقة بين الموظفين وتنظيم الفعاليات التي تعزز قيم الوزارة، مثل قيمة روح الفريق الواحد، والاستمتاع بالعمل، وابتكار أفكار وأنشطة مميّزة تساهم في رفع التواصل الإيجابي.

وأضافت أن اختصاصي سعادة الموظفين بات مكلفاً بالمساهمة مع فريق إدارة التواصل الداخلي، بتوفير الخدمات والحاجات الأساسية التي من شأنها تسهيل حياة الموظف، وتبدأ من قياس مستوى سعادة وتفاعل الموظفين دورياً عبر استبيانات تحليل بيئة العمل، واستطلاعات الرأي، والاستماع إلى الموظفين وتلبية رغباتهم.

وتتضمن مهام «الاختصاصي» كذلك العمل مع فريق التواصل الداخلي في رسم خطة للسنة كاملة للفعاليات والمبادرات الخاصة بتحقيق السعادة للموظفين، ووضع مؤشرات قياس لبيئة العمل لتقييم المبادرات وقياس نتائجها.

تعليقات

تعليقات