سامسونغ تتيح استبدال نوت 9 بالأجهزة القديمة

أعلنت شركة سامسونغ الخليج للإلكترونيات، عن إتاحة الفرصة أمام عملائها في الإمارات للحصول على أحدث هواتفها الذكية Galaxy Note9 الجديد من خلال مبادلته مع أجهزتهم القديمة، وذلك لفترة زمنية محدودة ابتداءً من تاريخ 30 أغسطس. ويمكن للعملاء مبادلة طرازات محددة مع عدد من شركاء سامسونغ والحصول على أفضل الأسعار بحسب حالة هواتفهم القديمة.

تتضمن قائمة الهـــواتف الذكية التي يمكن مبادلتها مجموعة متنــوعة من الأجـهزة، وتعــتمد الأسـعار عند المبادلة على نـــوع الهاتف الذي يراد استبداله وحالته.

وقال طارق صباغ رئيس قسم مجموعة المعلومات والهواتف النقالة في سامسونغ الخليج للإلكترونيات: «تهدف سامسونغ من خلال إطلاق برنامج الاستبدال، إلى أن تمنح العملاء فرصة ترقية أجهزتهم القديمة إلى Note9 الجديد من خلال عملية بسيطة وبأسعار مناسبة للجميع. وتعكس هذه المبادرة قيم سامسونغ لضمان حصول المستخدمين على أحدث تكنولوجيا وجعل حياتهم أفضل من أي وقت مضى».

تم تزويد Note9 ببطارية سعة 4.000 مللي أمبير في الساعة، وهي الأكبر على الإطلاق في أي هاتف Galaxy رائد من سامسونغ وذلك لتوفير طاقة تستمر على مدار اليوم، مع خيارين للتخزين الداخلي, حيث يمكن للمستخدمين الاختيار بين 128 جيجابايت أو 512 جيجابايت وإمكانية إدخال بطاقة ذاكرة منفصلة microSD.

وتعتبر Note9 الأفضل في السوق، حيث تأتي أيضاً مع تقنية الحد من الضوضاء وعدسات بفتحة مزدوجة متحركة Dual Aperture، والتي تتكيف مع الضوء تماماً مثل العين البشرية.ومن خلال تعزيزه الآن بخاصية البلوتوث منخفض الطاقة (BLE)، يتيح قلمS Pen الجديد للمستخدمين الاستمتاع بتجربة مختلفة تماماً عند استخدام هاتف Note9.

تعليقات

تعليقات