دبي.. مدينة لا تنام وصاحبة تاريخ عريق

دبي لا تنام

قال تقرير نشرته مجلة «فوربس إنديا»: إن دبي تعتبر هي المدينة التي لا تنام، صاحبة التاريخ العريق. وأضاف التقرير: «بعيداً عن مراكز التسوق الفخمة المتألقة، التي تعج بالتخفيضات المغرية خلال العام، والاستمتاع بأفق المدينة من فوق برج خليفة، وناطحات السحاب الشاهقة، والوجهات الترفيهية البراقة، والفنادق، والمنتجعات الراقية، هنالك جانب آخر جميل لدبي يتمثل في الأحياء القديمة وأشهرها حي الفهيدي التاريخي، الذي يضم العديد من المعارض الفنية النابضة بالحياة».

وأوضح التقرير أن هذه المنطقة تتميز بالبراجيل التقليدية، والممرات المترابطة، وتمثل لمحة مميزة عن حقبة فريدة من تاريخ دبي الأصيل. وقالت: إن أول ما يلفت الانتباه أثناء التجوال في ممرات الأحياء القديمة، اللمسة المميزة لهؤلاء البنائين، والمتمثلة في أبراج الرياح «البراجيل»، المصنوعة من الخشب والحجر، حيث تم وضع هذه الأبراج العالية مع فتحات مفتوحة على الجوانب الأربعة على أسطح المنازل لالتقاط النسيم وتوجيهه داخل المنزل من خلال أعمدة ضيقة.

وبصفتها مكيّفات هواء طبيعية، حرّصت «البراجيل» على بقاء تلك المنازل باردة خلال أيام الصيف الصحراوي الطويل الحارقة. وعلى الرغم من أن مكيفات الهواء قد استولت الآن على هذه المدينة الحديثة، إلا أن أبراج الرياح لا تزال تقف في أماكن عدة داخل الحي، كونها تذكيراً لحياة أكثر بساطة.

 

تعليقات

تعليقات