نصف الأميركيين يرفضون السيارات ذاتية القيادة

كشفت دراسة أجرتها «مؤسسة كوكس أوتوموتيف» أن نصف الأميركيين لا يرغبون فى شراء سيارة كهربائية أو ذاتية القيادة.

تأتي هذه الضربة القوية لتلك الصناعة بعد سلسلة من المحاكمات بسبب عدد من الحوادث، بما في ذلك مركبة أوبر ذاتية القيادة التي تسببت في مقتل أحد المارة في أول حالة وفاة شملت اختباراً مستقلاً بالكامل في مارس الماضي.

وتوصلت الدراسة إلى أن وعي المستهلك بالمركبات ذاتية القيادة ارتفع بشكل كبير، لكن الأشخاص ما زالوا يريدون أن يكونوا قادرين على القيادة بأنفسهم، وأكد 49% ممن شملتهم الدراسة أنهم لن يمتلكوا أبداً سيارة ذاتية القيادة، والمعروفة في الصناعة بأنها سيارة في المستوى الخامس. نيويورك - وكالات

تعليقات

تعليقات