«سامسونغ» تقلّص وجودها في الصين

تخوض سامسونغ معركة عنيفة في السوق الصيني أدت لانخفاض حصتها السوقية هناك من 20% إلى أقل من 2% خلال الخمس سنوات الماضية. وسامسونغ لم تهزم حتى الآن، لكن بالتأكيد باتت مبيعات الشركة في أدنى مستوياتها، وذلك بسبب المنافسة الشديدة من الشركات الصينية مثل هواوي أوبو شاومي فيفو وون بلس وغيرها والتي تقدم هواتف ذكية رخيصة ومملوءة بالمزايا.

وتشير التقارير إلى أن سامسونغ ستبدأ في إغلاق أحد مصانعها الموجودة في الصين وتحديداً مصنعي تيانجين الذي ينتج 36 مليون هاتف ومصنع آخر في هويزو ينتج 72 مليون هاتف في السنة.

ولم تؤكد الشركة الإغلاق حتى الآن، وذكرت أنها تواجه صعوبات تباطؤ النمو وتراجع المبيعات في سوق الهواتف الذكية، فضلاً عن التكاليف العالية للعمالة.

تعليقات

تعليقات