شركات الإعلانات في مأزق

كشف تقرير لصحيفة «نيويورك تايمز» عن أن هيمنة غوغل وفيسبوك على قطاع الإعلان الرقمي أدت إلى انخفاض عدد شركات الإعلانات المستقلة الأصغر بنسبة 21% منذ 2013 لتصل إلى 185 في الربع الثاني من 2018.

ووفقًا للتقرير، فإن رأس المال الاستثماري المتوجه إلى الشركات الناشئة المخصصة للتكنولوجيا تقلص بحدة، إذ تعاني شركات الإعلانات عبر الإنترنت منذ عدة سنوات، تزامناً مع تعزيز غوغل وفيسبوك قبضتهما على الدولارات الرقمية، ما أدى إلى تباطؤ عائدات شركات الأبحاث التسويقية العالمية. وفي حين بلغ الإنفاق على الإعلانات عبر الإنترنت أكثر من 88 مليار دولار العام الماضي، استحوذت كل من غوغل وفيسبوك على أكثر من 90% منها.

تعليقات

تعليقات