استطلاع « البيان الاقتصادي»: الإيجارات تزيد جاذبية دبي

توقع مشاركو استطلاع «البيان الاقتصادي» على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي مزيداً من التصحيح في قيمة الإيجارات، الأمر الذي يزيد من جاذبية دبي، فيما أظهر بعض المشاركين عدم قناعتهم بحدوث انخفاض أكبر مما هو عليه الآن. ويقول مراقبون إن سوق الإيجارات يمر بدورة سوقية تحتم على ملاك العقارات إعادة النظر بالقيم الإيجارية لا سيما في ظل تطورات إيجابية يشهدها سوق التطوير العقاري.

وتسعى دبي إلى دعم دخول المزيد من المشروعات السكنية الجديدة، ما يزيد من استقرار السوق وجاذبية المدينة وتنافسيتها. وشهد العام الماضي 2017 دخول عدد غير قليل من الوحدات السكنية وهو ما يزيد من وتيرة التصحيح في القيمة الإيجارية.

ويرى مراقبون يديرون شركات استشارات عاملة في سوق عقارات الدولة أن جاذبية العيش والعمل، لا سيما في دبي، بفعل مجموعة من العوامل من بينها التصحيح الذي شمل القيمة الإيجارية في أغلب مناطق المدينة خلال العام الماضي، الذي كان ثمرة لدخول مشاريع سكنية جديدة للسوق.

وأسهم المعروض الجديد من الوحدات في مدينة دبي في مواصلة الضغط على معدلات الإيجارات وأسعار المبيعات، وفقاً لتقارير شركات استشارية عقارية، حيث اغتنم العديد من المستأجرين الحاليين هذه الفرصة لإعادة التفاوض على شروط إيجارهم عند انتهاء العقود، أو اختاروا الانتقال إلى خيارات جديدة بشروط أكثر جاذبية. وشهد 2017 والنصف الأول من 2018 تسليم عدد كبير من الوحدات الجديدة، ونتوقع أن يؤدي هذا إلى استمرار الاتجاهات الحالية.

تعليقات

تعليقات