«مايكروسوفت» تهدد بنقل الوظائف إلى خارج أميركا

تفكر إدارة شركة «مايكروسوفت»، عملاق تقنية الحاسبات، جدياً لنقل وظائفها إلى خارج الولايات المتحدة الأميركية، وذلك نتيجة السياسات المناهضة للهجرة، التي يتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بحسب ما نشرت شبكة «فوكس» الإخبارية الأميركية أمس.

ونقلت «فوكس» عن براد سميث، رئيس «مايكروسوفت» تصريحات كان قد أدلى بها مؤخراً لشبكة «سي إن بي سي» الأميركية أكد فيها أنه يعمل لدى الشركة عدد كبير من الموظفين الأجانب في الوظائف التقنية، إلا أنه في أعقاب السياسات المناهضة للهجرة التي تنتهجها الإدارة الأميركية الحالية، فقد تُضطَر الشركة إلى نقل وظائفها إلى خارج الولايات المتحدة.

تعليقات

تعليقات