كأس العالم 2018

التكنولوجيا أفضل صانع للثروات في العالم

تخطى مارك زوكربيرغ، الشريك المؤسس لـ«فيسبوك» وارن بافيت ليصبح ثالث أغنى شخص في العالم، الأمر الذي عزز دور التكنولوجيا باعتبارها أفضل صانع للثروات فقد تجاوز زوكربيرغ الذي يأتي مباشرة بعد مؤسس أمازون جيف بيزوس، والشريك المؤسس لمايكروسوفت بيل غيتس، بافيت أول من أمس مع صعود سهم فيسبوك 2.4% وفقاً لمؤشر «بلومبيرغ» للمليارديرات.

وهذه هي المرة الأولى التي يصنع فيها أغنى 3 أشخاص في العالم ثرواتهم من التكنولوجيا وتبلغ ثروة زوكربيرغ 81.6 مليار دولار بزيادة قدرها 373 مليون دولار عن بافيت الرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي.

وجاء صعود نجم زوكربيرغ من استمرار تعلق المستثمرين بـ«فيسبوك»، وهي الشبكة الاجتماعية العملاقة التي نفضت عن نفسها غبار تداعيات أزمة خصوصية البيانات التي عصفت بأسهمها قبل أن تستعيد توازنها.

وتشكل ثروات القطاع التكنولوجي حوالي خمس الثروة الإجمالية التي تقدر بأكثر من 5 تريليونات دولار ترصدها مؤشرات «بلومبيرغ» أكثر من أي قطاع آخر.

وتراجع ترتيب بافيت الذي كان في يوم من الأيام أغنى شخص في العالم نتيجة لتبرعاته الخيرية التي بدأها بشكل جدي عام 2006.

تعليقات

تعليقات