#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

48000 طائرة حجم الأسطول العالمي خلال العقدين المقبلين

أكدت شركة «إيرباص» العالمية لتصنيع الطائرات أن حجم أسطول طائرات الركاب على مستوى العالم سيرتفع إلى أكثر من الضِعف خلال العقدين المقبلين ليصل إلى 48000 طائرة، وذلك في ظل النمو القوي الذي تشهده حركة مرور الطائرات العالمية حالياً، والذي يبلغ معدله 4.4% سنوياً.

وأضافت الشركة أن هذا النمو يقتضي إضافة 37390 طائرة ركاب وشحن جديدة إلى الأسطول العالمي خلال العشرين عاماً المقبلة. وتبلغ قيمة هذا العدد من الطائرات حوالي 5.8 تريليونات دولار.

جاء ذلك في سياق «توقعات السوق العالمية للفترة من 2018- 2037»، والتي أعلنت «إيرباص» أمس عن إصدارها في بيان صحفي من العاصمة البريطانية لندن.

ووفقاً لهذه التوقعات، فثمة محركات أخرى تعزز النمو المتوقع في الطلب على الطائرات خلال العقدين المقبلين.

ومنها: زيادة الاستهلاك الخاص في الأسواق الناشئة 2.4 مرة، زيادة الدخل المتاح للإنفاق، وزيادة أعداد الأفراد المنتمين للطبقة الاجتماعية الوسطى على مستوى العالم بمقدار الضعف تقريباً. وأضافت توقعات «إيرباص» أن البلدان الناشئة ستستأثر بحوالي 60% من النمو الاقتصادي، وسيرتفع نصيب الفرد في هذه البلدان من الرحلات السياحية الخارجية 2.5 مرة.

وعلاوة على ذلك، هناك أيضاً عوامل أخرى مشجعة مثل تطور نماذج الأعمال التجارية التي تركز على الخطوط الجوية، التحرر المستمر في سوق الطيران، ونمو حركة مرور الطائرات بشكل متصاعد. ووفقاً لإبرباص، فمن شأن هذه العوامل مجتمعة أن تؤدي إلى إضفاء مرونة متزايدة على المناطق التي تعاني تباطؤاً في سوق الطيران.

تعليقات

تعليقات