«الحوافز» سلاح ملّاك العقارات للتفاعل مع السوق

أصبح دخول المشاريع الجديدة وتحديداً السكنية دافعاً ومحركاً وحافزاً للعديد من المؤجرين لابتكار عروض تستهدف الحفاظ على المستأجرين أو لجذب مستأجرين جدد.

ولم يكن ملاك العقارات أو المؤجرون يقدمون مثل تلك العروض في وقت سابق، لكن حركة العرض والطلب جعلتهم يقدمون على تبني المرونة التي تصب في النهاية في صالح السوق ومصلحة جميع أطراف التعاقد. ويشهد سوق الإيجارات في الإمارات عموماً وفي دبي خصوصاً تغيرات في العرض والطلب، لكن المراقبين يرون أن التحولات الجديدة في صالح المستأجرين من دون الإضرار بمصالح المؤجرين.

 

المصدر: نايت فرانك -نمره للعقارات - تشيسترتنس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

طباعة Email