صندوق محمد بن راشد للابتكار يدعم تعليم الأطفال عبر «لمسة»

أعلن «صندوق محمد بن راشد للابتكار» عن دعم مالي للعلامة التجارية «لمسة» ومنصته الخاصة بالأطفال. ويعد تطبيق «لمسة» الأول من نوعه في المنطقة.

حيث يقدم محتوى تفاعلياً متنوعاً يركز على التعليم والترفيه للأطفال، بالتعاون مع أهم الخبرات الفنلندية في مجالات التعليم والطفولة المبكرة.

ويوفر التطبيق محتوى واسعاً ومخصصاً للأطفال الذين تصل أعمارهم إلى 12 عامًا، ويتضمن مواد إبداعية وجذابة باللغة العربية. وسيدعم هذا التمويل شركة «لمسة» من أجل توسيع أنشطتها في مجال البحث والتطوير والعمل على إدخال التقنيات المتقدمة وإدخال طرق جديدة إلى قطاع التعليم في المنطقة.

وسيمكّن التمويل شركة «لمسة» من مواصلة التعاون مع خبراء التعليم وتنمية الطفل المعتمدين عالمياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل التطوير المستمر لإطار العمل الخاص بـ«تكنولوجيا التعليم» وملاءمته مع احتياجات تطوير اللغة العربية.

وقال هيثم قمحية، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية المشغل لصندوق محمد بن راشد للابتكار: «نحن متحمسون لشراكتنا مع لمسة لما سينتج عنها من تسريع لاعتماد التعليم الإلكتروني والمحتوى الرقمي في المنطقة.

كما أدرك صندوق محمد بن راشد للابتكار، وجود الابتكار في مشروع»لمسة«والتزامه بحل التحديات المحلية. ويُواصل صندوق محمد بن راشد للابتكار، البحث والتفاعل مع رواد الأعمال الذين يوسعون حدود الابتكار من أجل تقديم أفكار وحلول فريدة للحياة».

ويتوفر تطبيق عالم «لمسة» عبر منصات Android و iOS، وارتفعت شعبية التطبيق بين الأطفال والآباء في جميع أنحاء المنطقة على مدار السنوات الأخيرة. وتم تحميل التطبيق، في عام 2017 وحده، أكثر من أربعة ملايين مرة، وتجاوز إجمالي عدد مرات التحميل الآن 12 مليون مرة.

وقال بدر ورد الرئيس التنفيذي لشركة «لمسة»: «نحن نشهد حاجة متزايدة لإثراء محتوى عربي ذي جودة عالية في شتى المجالات.

وقد تمكنت»لمسة«من المساهمة في تلبية هذه الحاجة من خلال توفير محتوى عربي عالي الجودة للأطفال في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط؛ وبمساعدة 22 خبيراً في عدد من المجالات، بدءاً من تطوير التعليم والطفولة المبكرة وصولاً إلى التصميم وتقنيات الواقع المعزز، استطعنا تقديم منتج فريد وسط التحديات التي تواجه المنطقة في هذه المجالات».

طباعة Email