نصف الموظفين في الإمارات يعملون «عن بعد»

كشفت دراسة حديثة عن أن أكثر من نصف الموظفين في دولة الإمارات يعملون عن بُعد كل أسبوع، وأن أكثر من 50% منهم يقومون بذلك لنصف الأسبوع على الأقل مما يُمهّد الطريق أمام الشركات لإعادة تقييم منشآتها المؤسسية.

ووجدت الدراسة التي أجرتها International Workplace Group أن 60% من الموظفين في الإمارات يعملون ليوم واحد على الأقل كل أسبوع في مكان آخر غير المكتب ويعمل أكثر من النصف (52%) عن بُعد لنصف الأسبوع أو أكثر، بينما يعمل واحد من 10 موظفين (10%) خارج المكتب الرئيسي لشركاتهم لخمس مرات في الأسبوع.

وعلى الصعيد العالمي أظهرت النتائج اتجاهاً مشابهاً في القوى العاملة، حيث إن 70% من الموظفين يعملون ليوم واحد على الأقل في الأسبوع في مكان آخر خارج المكتب.

ووجدت دراسة IWG أن الشركات في الإمارات أدركت أن توفير استراتيجيات العمل المرن لموظفيها قد قدّمت لها منافع كبيرة منها نمو الأعمال والتنافسية، فضلاً عن زيادة الإنتاجية واجتذاب واستبقاء أفضل المواهب بالإضافة إلى تعظيم الربحية (91% - 8% فوق المعدل العالمي).

ووجد استطلاع IWG أن مفهوم العمل المرن لا يقلل فقط من الوقت المستغرق في التنقل، لكنه يحسّن من جوانب الإنتاجية.

تعليقات

تعليقات