توصيل الكرك والقهوة على الدراجات النارية

«راحة العميل إلى أعلى الحدود» شعار ترفعه غالبية الشركات العاملة في الإمارات، ومنها «كريم» المتخصصة في خدمة حجز سيارات الأجرة عبر الهاتف الذكي، مع إطلاقها خدمة «بوكس» أو الصندوق والتي يعود تسميتها إلى أن جميع المواد التي يتم توصيلها بالدراجات النارية يجب أن يتم استيعابها داخل صندوق قبل تسليمها في أنحاء الدولة.

خدمة التوصيل المخصصة للمواد الصغيرة حققت رواجاً داخل الدولة لسهولتها حيث توفر خدمة سريعة للأشخاص الذين فقدوا أغراضهم الشخصية في أماكن أعمالهم أو الأندية ومن ثم تتجه الشركة لجلب أغراضهم وتوصليها لهم.

ولعل من أغرب طلبات الخدمة، بحسب باسل النحلاوي، المدير العام لمنطقة الخليج لدى كريم، توصيل كوب من شاي الكرك أو القهوة، أو جلب المحفظة لدفع فاتورة عزومة الأصدقاء وأخرى لسداد قيمة هدايا عيد الميلاد لزوجته، فيما كان أكثر تلك الطلبات استخداماً هي استرجاع جواز السفر المنسي في المنزل بعد الوصول إلى المطار.

ويبدأ السعر الأدنى لعمل طلب التوصيل من 20 درهمًا (للتوصيل في نفس اليوم) و30 درهمًا (للتوصيل في وقت لاحق).

ويقول النحلاوي لـ «البيان الاقتصادي»: إن هدف الخدمة هو توفير أقصي درجات الراحة وتوفير التكلفة على العميل حيث تم تدريب جميع عمال التوصيل لضمان تلبية التوقعات.

وأضاف: «بات من المعروف أنّ دبي تقود اليوم مسيرة التكنولوجيا المبتكرة حول العالم، لذا تدرس «كريم» حالياً من مقرها الرئيسي في الإمارة عدة فرص لتطوير مركبات ذكية ذاتية القيادة في مجال التوصيل الفوري، فيما تخطط لاستخدام الطائرات الموجهة من دون طيار «الدرونز» في نقل البضائع إلى العملاء بعدما لاقت الفكرة ترحيباً واسعاً».

تعليقات

تعليقات