سايمون كاول يضاعف ثروته بفضل برنامج لتوقعات تداول البتكوين

نشرت شبكة فوكس نيوز الأميركية أمس تقريراً مسرباً أفادت فيه أن الإعلامي، المنتج التليفزيوني ورجل الأعمال البريطاني الأشهر «سايمون كاول» استطاع .

مؤخراً أن يرفع قيمة ثروته الشخصية بما يزيد عن الضعف «تحديداً من 125 مليوناً إلى 325 مليون دولار» في غضون بضعة أشهر فقط، وذلك بفضل برنامج لتوقعات الاستثمارات باستخدام البتكوين من ابتكار صديقه رائد الأعمال الكندي الشهير «إيلون موسك»، الشريك المؤسس ورئيس شركة «تسلا» لتصنيع السيارات الكهربائية.

وأوضحت الشبكة في تقريرها أن موسك لطالما احتفظ لنفسه بأسرار استثماراته الأكثر قيمة وربحية، إلا أن «موسك» قد دخل مؤخراً في شراكة مع مهندس برمجيات سابق في إحدى الشركات التابعة له، وهو «ستيف ماكاي» .

حيث طلب منه تطوير أحد مؤشرات الأسواق التي ابتكرها «موسك» نفسه وأجرى لها اختبارات زمنية. وبالفعل قام «ماكاي» بتطوير المؤشر في ابتكار لوغاريثم للتعلم الذاتي للاستثمار. وقام «موسك» بتسويق هذا اللوغاريثم للجمهور تحت اسم «شفرة البتكوين»، وهو برنامج لتداول البتكوين، وأثبت كفاءة مذهلة.

ومن فرط ثقة «ماكاي» في اللوغاريثم الجديد، تعهد بأن يستخدمه في مساعدة أناس عاديين من الجماهير على تحقيق أرباح تبلغ 1500 دولار في غضون أقل من 30 ثانية، ونجح بالفعل في ذلك.

 

تعليقات

تعليقات