«كاسبرسكي لاب» تنقل بنيتها التحتية إلى سويسرا

تعمل «كاسبرسكي لاب»، على تهيئة بنيتها التحتية، لنقل عدد من عملياتها الأساسية من روسيا إلى سويسرا، ضمن مبادرتها للشفافية العالمية، ويشمل ذلك، تخزين بيانات العملاء ومعالجتها لمعظم المناطق، إضافة إلى تجميع البرمجيات، بما فيها التحديثات المتعلقة بالتهديدات المكتشفة.

وحرصت كاسبرسكي لاب، على اتخاذ التدابير المناسبة لإتمام هذا الانتقال، تحت إشراف طرف ثالث مستقل، مقره سويسرا، بُغية ضمان أعلى مستويات الشفافية والنزاهة.

وتعكس مبادرة الشفافية العالمية، التي تم الإعلان عنها في أكتوبر 2017، التزام كاسبرسكي لاب المستمر، بضمان سلامة منتجاتها وموثوقيتها. وتمثل التدابير الجديدة، الخطوات التالية في تطوير المبادرة، وتعكس التزام الشركة بالعمل مع الآخرين، للتصدي للتحديات المتزايدة، المرتبطة بتشرذم القطاع وانهيار الثقة، التي تعتبر أمراً أساسياً في مجال الأمن الإلكتروني، وهي مسألة تدرك كاسبرسكي لاب، أنها ليست مضمونة، إذ يجب كسبها وتعزيزها مراراً وتكراراً، من خلال الشفافية والمساءلة.

وتشمل التدابير الجديدة، نقل أنظمة تخزين البيانات الخاصة بعدد من المناطق ومعالجتها، ونقل عمليات تجميع البرمجيات، وافتتاح أول مركز للشفافية.

ومن المنتظر أن تُنشئ كاسبرسكي لاب، بنهاية 2019، مركز بيانات في زيورخ، تقوم فيه بتخزين المعلومات ومعالجتها لجميع المستخدمين في أوروبا وأميركا الشمالية وسنغافورة وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية، وبلدان أخرى تُضاف لاحقاً للقائمة.

تعليقات

تعليقات