«سي إن إن»: أبراج دبي تعكس روح الابتكار

نشر الموقع العربي لـ"سي إن إن" تقريراً عن رأي المهندسين العالميين بالنهضة العمرانية التي شهدتها دبي بعد مرور 40 عاما على إنشاء مبنى المركز التجاري العالمي في شارع الشيخ زايد وكان حينها الأعلى في المدينة حتى اختبرت الإرادة الإنسانية باحتضانها "برج خليفة"، الأعلى في العالم في صورة أظهرت عزم هذه المدينة منذ 1978، على أن تصبح العنوان العريض للتطور المستقبلي.

ونقل الموقع عن الشريك الهندسي في شركة "سكيدمور أوينغز آند ميريل"، أو "SOM"، ويليام بيكر، الذي ترأس التصميم الهيكلي لأطول مبنى في العالم، برج خليفة، قوله: "إنهم احتاجوا إلى إضافة معلومات جديدة عما عُرف آنذاك في مجال الهندسة، بما أن البرج كان أطول من 60% من أي شيء بُني سابقاً".

واحتاج المهندسون إلى صنع نوع من الإسمنت له القدرة على الصمود أمام تحديات بيئية مثل رياح الشمال، والمياه الجوفية المُتلِفة، مع الأخذ بعين الاعتبار قابلية الإسمنت أن يُضخ على ارتفاع ألفي قدم، ما يُعتبر مهمة صعبة.

ورغم مضي عقد من الزمن على بناء برج خليفة، إلا أن بيكر لا يزال يرى دبي مكانا فريدا للمعماريين، إذ قال: "قد تكون للمدن الأخرى الإمكانية نفسها، ولكن ليس لديهم الإرادة. وأما دبي، فتمتلك الرؤية والإرادة".

وأضاف الموقع نقلاً عن نائب رئيس شركة "غريمشو"، أندرو وايلي، أنه بحلول عام 2050، "سيكون هناك بين 2 إلى 2.5 مليار شخص يعيشون في المدن. تسعون بالمئة من نسبة النمو هذه ستتمركز في الشرق الأوسط والشرق." بينما يقول كبير المسؤولين التنفيذيين لاستوديو "فوستر وشركاؤه"، جيرارد إيفيندن، إن "هندسة دبي المعمارية تعكس روحها التقدمية التي تقدر الابتكار والإبداع".

وأثنى إيفيندن على رؤية دبي قائلاً: "يمكننا التعلم من رؤية دبي المذهلة وتفكيرها المستقبلي، ونحن نصمم من أجل مستقبلٍ يترسخ في الحضرية".

تعليقات

تعليقات