فضيحة العوادم تلاحق «بورشه»

داهم محققون وقوات خاصة تابعة للشرطة في ولايتي بادن فورتمبرج وبافاريا حملة مداهمات شملت عدة مواقع لشركة بورشه للسيارات. واستهدفت الحملة موظفين في الشركة المساهمة بتهمة الغش والدعاية المجرمة، حسبما أعلن الادعاء العام في شتوتجارت.

وقال الادعاء إن التحقيقات تتم على خلفية احتمال وقوع عمليات تلاعب في تنقية عوادم سيارات الديزل الخاصة بالشركة. وتركز السلطات المعنية في الوقت الحالي على ثلاثة اتهامات، أحدها ضد أحد أعضاء مجلس إدارة الشركة.

من جانبها أوضحت الشركة أن المحققين اطلعوا على وثائق وتحفظوا عليها مؤكدة أنها وشركة أودي ستتعاونان مع المحققين. يشار إلى أن أودي المملوكة لفولكسفاغن تزود بورشه بمحركات ديزل ذات سداسية الاسطوانات.

تعليقات

تعليقات