مصر تتّجه لتقنين الألعاب الإلكترونية

قرر الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية مخاطبة الهيئات والجهات المسؤولة عن مراكز الألعاب لتقنين وتنظيم أوضاعها لتكون ضمن موارد التنمية فى البلاد وتخرج من قائمة الاقتصاد الخفي، حتى يتم تقديم العون والمساعدة والدعم لهم من خلال بطولات ومسابقات ورعاية الموهوبين واكتشاف الأبطال من رواد هذه المراكز.

ويأتي هذا القرار في إطار تنظيم ممارسة الألعاب الرياضية الإلكترونية، التي انتشرت ويمارسها عشرات الملايين من شباب مصر.

وقال شريف عبد الباقي رئيس الاتحاد إنه سيتم مخاطبة وزارة التموين والتجارة لإدراج نشاط الألعاب والرياضات الإلكترونية ضمن الأنشطة المسموح بها في مصلحة السجل التجاري، وحتى يتم حصر هذه المراكز منذ بداية الإنشاء.

تعليقات

تعليقات