السويد تتجه إلى إطلاق عملة رقمية مشفرة

تخطط دول مختلفة في جميع أنحاء العالم لإطلاق عملات رقمية مشفرة. كانت البداية في فنزويلا التي أطلقت عملة افتراضية رسمية، وربما تحذو السويد حذوها. وفي هذا الإطار، ذكر موقع «USE THE BITCOIN» المتخصص في أخبار العملات المشفرة، أن لدى الدولة الاسكندنافية نية لإطلاق عملة مشفرة معروفة باسم«E-Krona»، كي تتنافس مع عملات رقمية مشفرة أخرى في السوق.

وتُعد السويد من بين الدول التي تسير للتحول إلى مجتمع غير نقدي. فالمدفوعات الإلكترونية باتت جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية للأجيال الأصغر سناً. ويرى البنك المركزي السويدي، «بنك ريكسبنك»، ضرورة أن تكون «الكرونة الإلكترونية» معادلة للعملة النظامية للدولة، لكن يمكن استخدامها في المعاملات الصغيرة بين المستهلكين والشركات والسلطات.

أما عملة إيوتا «IOTA» فهي من أهم العملات الرقمية المشفرة في السوق. وهي تستخدم تكنولوجيا سجل حسابات موزع يُعرف باسم «تانجل»، ومن خصائصها أنها لا تمتلك كتلاً ولا سلاسل أو عمليات «تعدين». وبهذه الطريقة يتعين على المشاركين المشاركة بنشاط في «الإجماع» في الشبكة، إذا كانوا راغبين في إجراء المعاملات.

وسيكون لدى البنك المركزي السويدي نهج واضح تجاه سياسات «اعرف سياسة عميلك» و«مكافحة غسل الأموال». وهي من أهم الموضوعات التي تحيط بعمليات العملات الرقمية المشفرة.

وفي السياق، قالت مديرة مشروع «الكرونة الإلكترونية» الرقمية المشفرة الجديدة، إيفا جولين، إن البنك المركزي قرر استخدام «إيوتا» للمشروع. علاوة على ذلك، فإن البنك يفاوض 19 شركة أخرى ليكون كل شيء جاهزًا. وعلى ما يبدو، فإن المشروع سيكون جاهزاً وعاملاً في عام 2019.

تعليقات

تعليقات