أجور الأوروبيات تقل 16% عن زملائهن

تقاضت الأوروبيات عام 2016 أجوراً تقل بنسبة 16% عن زملائهن الرجال في بلدان الاتحاد الأوروبي وفق بيان نشره المكتب الأوروبي للإحصاء (يوروستات)، عشية اليوم العالمي للمرأة.

وكتب «يوروستات» أنه «مقابل كل يورو كسبه رجل، كسبت امرأة 84 سنتا» في تلك السنة، وأن الفروقات بلغت أكثر من 20% في عديد من البلدان مثل أستونيا (25.3%)، وتشيكيا (21.8%) وألمانيا (21.5%) وبريطانيا (21%) والنمسا (20.1%). في المقابل، تقاربت أجور النساء والرجال مع فروقات أقل مثلما هي الحال في رومانيا (فارق 5.2%) وإيطاليا (5.3%) ولوكسمبورغ (5.5%).

وفي الإجمال، انخفض فارق الأجور في الاتحاد الأوروبي بمعدل 0.6 نقطة مئوية بين 2011 و2016. وتقلص الفارق بشكل خاص في رومانيا والمجر وإسبانيا والنمسا.

لكن الفروقات تزايدت في بعض البلدان مثل البرتغال وسلوفينيا.

والثلاثاء، نشر 15 من أعضاء المفوضية الأوروبية الثمانية والعشرين بيانا مشتركا ذكر بأن المساواة بين الرجال والنساء هي من «القيم الأساسية للاتحاد الأوروبي»، وأكدوا أن المفوضية تريد أن تكون قدوة في المجال.

في فبراير 2018، كانت نسبة النساء اللواتي يشغلن مناصب إدارية مسؤولة في المفوضية الأوروبية 36% أي بزيادة 11% على 2014، وفق ما أكده المفوضون الموقعون على البيان في حين تعهد الرئيس جان كلود يونكر بأن تصل إلى 40% في نهاية الولاية الحالية في 31 أكتوبر 2019.

تعليقات

تعليقات