2.263 تريليون دولار صادرات الصين العام الماضي

سجلت الصين خلال العام 2017 ارتفاعاً كبيراً في تجارتها الخارجية مستفيدة من طلب عالمي قوي وظروف اقتصادية في تحسن، بينما ساهم طلب داخلي مرتفع في تراجع فائضها التجاري الإجمالي باستثناء الوضع مع الولايات المتحدة حيث تفاقم اختلال التوازن لصالحها. وارتفعت الصادرات إلى 2.263 تريليون دولار خلال العام الماضي بفضل الطلب القوي من الدول المتطورة كما من الأسواق الناشئة، في توجه يعزز المبيعات الصينية من المنتجات المصنعة ولا سيما الإلكترونيات.

وازدادت صادرات العملاق الآسيوي بالدولار بنسبة 7.9% العام الماضي، مقابل ازدياد وارداتها بنسبة 15.9% بحسب أرقام أصدرتها إدارة الجمارك الصينية أمس، في ارتفاع ملفت بالمقارنة مع تراجع الرقمين بنسبة 7.7% و5.5% على التوالي عام 2016.

وعلقت المحللة في شركة «إيه إن زد» بيتي وانغ أن «نجاح العام 2017 يضع حداً لانكماش في التجارة الصينية على مدى سنتين، وذلك بفضل انتعاش الطلب في الصين نفسها كما في الخارج».

وازدادت الصادرات الصينية إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، شريكيها التجاريين الرئيسيين، بنسبة 9.7% و11.5% على التوالي.

أما الواردات، فبلغت 1.841 تريليون دولار، مدعومة بارتفاع أسعار المواد الأولية الذي ساهم في نصف الارتفاع المسجل العام الماضي.

تعليقات

تعليقات