العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عملات افتراضية عديدة تزاحم «البيتكوين» في التعاملات السرية

    اتجهت اهتمامات المستثمرين في العملات الرقمية مع بداية 2018 إلى عملات أخرى أقل قيمة من (البيتكوين) وربما أكثر أماناً وخصوصية. وذلك بعد عام من الارتفاعات القياسية للبيتكوين العملة الأكبر بدون منافس من حيث القيمة السوقية لتقفز من أقل قليلاً عن ألف دولار في بداية 2017 إلى مستوى 20 ألف دولار في ديسمبر الماضي قبل أن تتراجع إلى مستوى 16 ألفاً بنهاية العام ذاته.

    وبدأت عملات افتراضية جديدة تسجل ارتفاعات قياسية مع بداية العام الجاري، من بينها عملة (الريبل) التي تستحوذ حالياً على المرتبة الثانية، بالإضافة إلى عملة (كاردانو) التي تخطت حاجز الدولار الواحد في تعاملات ثاني جلسات العام صاعدة إلى المركز الخامس في ترتيب أكبر العملات الإلكترونية بدلاً من (البيتكوين).

    ورغم أن عملة (الإيثريوم) الإلكترونية تراجعت إلى المركز الثالث في قائمة أكبر 5 عملات إلكترونية من حيث القيمة السوقية، لكنها لا تزال تشهد ارتفاعات قوية حيث تجاوزت مستوى 1000 دولار.

    وكانت وكالة تطبيق القانون الأوروبية (يوروبول)، أطلقت صافرة الإنذار بشأن بعض العملات الإلكترونية مثل (الإيثريوم) و(مونيرو) و(زكاش)، التي بدأت تكتسب شعبية أكبر لما تتسم به من مميزات تتعلق بالأمان والخصوصية، وهو الأمر الذي يجعلها الأكثر تفضيلاً في الأنشطة غير المشروعة.

    واستحوذت (الريبل) على المركز الثاني بدلاً من (الإيثريوم). التي ارتفعت إلى مستوى 981.84 دولاراً في ثالث جلسات عام 2018. وتأتي عملة (مونيرو) في المركز 14 في ترتيب العملات الإلكترونية التي يصل عددها إلى 1385 عملة افتراضية حول العالم. وشهدت عملة (زكاش) أعلى مستوى في تاريخها عند مستوى 723 دولاراً في تعاملات 21 ديسمبر الماضي.

    طباعة Email